آخر الأخبار
The news is by your side.

الشيخ عبدالرحمن بن حمد .. يقلص المسافات باروقة الدوحة للكتاب

الشيخ عبدالرحمن بن حمد .. يقلص المسافات باروقة الدوحة للكتاب

الدوحة: عواطف عبداللطيف

وزير الثقافة القطري ترجم علي ارض الواقع تقليص المسافات بينه و الجمهور فخلال معرض الدوحة للكتاب كان حضورا بين اروقته بشكل شبه يومي منذ نهار ١٩ مايو ٢٠٢٤م ازيحت الستارة عن الدورة ٣٣ تحت شعار ” بالمعرفة تبنى الحضارات ”
ونقول ان المتابعة اللصيقة للمسؤل الاول تصنع فرقا واضحا فالمعرض افتتحه سعادة رئيس الوزراء وفي يومه الثالث جال بساحته سمو الامير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وكوكبة من الوزراء والسفراء حيث يشهد عرس الكتاب أكبر مشاركة دولية، 515 دار نشر من 42 دولة، و 180 ألف عنوان جديد في مجالات المعرفة والعلوم والرواية والتوثيق والشعر وتصدرت سلطنة عمان المشهد كضيف شرف بجناح يبرز التراث والإنتاج الفكري والأدبي، وعروض شعبية وفنية أميزها الاوكسترا السينفونية العمانية والتي جذبت جمهور كبير بمسرح كتارا للاوبرا ومسرح للطهي الحي للشيف الاشهر القطرية عائشة التميمي حيث قدمت للجمهور وصفات محلية وعالمية واجرت مسابقات وجدت تفاعل من الحضور الذي تنقلت بهم من طبخات تراثية لوصفات عالمية وكانت طبخاتها لا يفوح منها رائحة التوابل الذكية بل تتيح للكثيرين تذوقها وكان للاطفال نصيب الاسد حضورا وتفاعلا ..
وزير الثقافة القطري الشيخ عبدالرحمن بن حمد ال ثاني لم يكتفي بقص الشريط بل كان حضورا وسط الجمهور والاطفال اللذين كثيرا ما التفوا حوله لاخذ الصور التذكارية جنبا الي جنب الشخصيات الثقافية والادبية واللذين دشنوا اصداراتهم بدور النشر
كدار روزا ، والوتد، وجامعة قطر، وكتارا وجامعة حمد بن خليفة والشرق، والثقافة، ونبجة، ونوى، و جامعة لوسيل، والمركز العربي للأبحاث ، ومتاحف قطر، واكاديمية الشرطة وقد كان للصالون الثقافي نصيب الاسد لاستضافته لشخصيات اثرت الحوار المعرفي وسلطت الضوء حول الاصدارات الجديدة .. ركن المسرح المفتوح فكرة ذكية جسمت شخصيات تاريخية بكامل ازياؤها ” الجبة المطرزة والطربوش ” وانتقى الممثلين لتطابق اصواتهم الجهورية واقوالهم التي يستدعونها من عمق الازمة المؤغلة في عظم التاريخ الاسلامي .
تصميم الاجنحة كان جاذبا مرصعا بالكتب والمجلات ترسيخا لمكانة قطر على خريطة الثقافة العربية والدولية وكيفية ادارة الفعاليات الجماهيرية وليس اولمبيات كاس العالم ببعيدة عن الاذهان .
الوزير الخلوق المتواضع الشيخ عبدالرحمن بحضوره العفوي لمتابعة هذا الحراك يجسم مقولة ان الابداع وتنمية الفكر تتحقق من خلال الكتاب الذي ما زال رغم الذكاء الصناعي أسمى مصادر المعرفة والعلوم.وهو الماعون المثالي
للتعريف بالمخزون الثقافي للدول ، كما يوفر فرصة للاطلاع على أهم وأحدث العناوين التي تطرحها دور النشر العربية والأجنبية، بالإضافة لما للفضاء الترفيهي للاسر وكواجهة مشرفة تؤكد نجاح وزارة الثقافة لاستضافة فعاليات حيوية ومعارض دولية بابتداع برامج مستحدثة تترجم التنوع تمثلت في
تجسيم لسور الأزبكية التاريخي لبيع الكتب القديمة في مصر بمقهاه واسطوانات ام كلثوم حاز اعجاب الجمهور مثلما استضافت الدورة السابقة شارع المتنبي العراق.وكان للاطفال نصيب في خيمة بمساحة 2400 متر مربع، احتضنت ورشا ومسرحيات
كمسرحية “جميل وبثينة” لفرقة كركلا من لبنان ، ومعرض للصور الفوتوغرافية تحت عنوان (اقرأ) اللافته للنظر احد الاجنحة خصص ركن لتبرع الكتب لتصل لمن حرموا من ” أقرأ ” في بقاع الارض شكرا مرة اخرى وزارة الثقافة ووزيرها الهمام الشيخ عبدالرحمن بن حمد ال ثاني .. حفظكم الله .وبارك الام الولدتك .

Awatifderar1@gmail.com

Loading

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.