آخر الأخبار
The news is by your side.

السجل الأسود لحكم الجنرلات ، عبود، نميري، البشير والبرهان!

السجل الأسود لحكم الجنرلات ، عبود، نميري، البشير والبرهان!

بقلم: محمد هارون عمر

الإنقلابات العسكرية، هيمنت وسطت و سيطرت على حكم السودان منذ فجر الاستقلال إلى يومنا هذا.. فكان حكمهم. كارثة على الوطن استبداد وقتل وسجن وتبعية ذيلية لدول قزمية.. عبود أغرق حلفا ونصب المجازر للبكباشي على حامد ورفاقه وأجج مشكلة الجنوب. النميري رحل اليهود الفلاشا لإسرائيل، ونصب المجازر للأنصار والشيوعيين والوطنيين وأشعل حرب ١٩٨٣م.في الجنوب الحرب التي أدت للإنفصال..

البشير فصل الجنوب وقتل أكثر من٣٠٠الف في دار فور وحكم. باستبداد وطغيان.. و وهو قد رهن. قرار الدولة لدول قزمية وورط الجيش السودان في حرب اليمن وأسس الدعم السريع الذي دمر الوطن و الجيش.. البرهان طبّع مع الكيان الصهيوني قابل نتنياهو في عنتبي. قوى الدعم السريع على حساب الجيش، وفض الاعتصام وقام بانقلاب ٢٥ أكتوبر.. وأشغل حرب ١٥ أبريل هو وشريكه حميدتي في كل التجاوزات والانتهاكات.وهناك تهريب الذهب عن طريق المطار والدولة تغمض عينيها.. البرهان وحميدتي، قتلا المتظاهرين ونكلا بالشعب واجهضا الثورة.. هذا هو سجل العسكر الأسود في حكم السودان..

أفقروا وشردوا وجوعوا وامرضوا وقتلوا وسجنوا وعذبوا… ومع ذلك قال البرهان ( الجيش هو الضامن وهو صمام الأمان ) وانه يسعى لتوسيع قاعدة المشاركة من خلال إنقلاب ٢٥ أكتوبر ياترى أي مشاركة يعنيها؟ حل مجلس الوزراء وسجن الورزاء وطرد كل أعضاء مجلس السيادة تبقى العطا والكباشي وجابر وتكفلوا بالقضاء على الثورة ولكن هيهات! حكم فاقد للشرعية بعد أن مزق البرهان الوثيقة الدستورية بإيعاز من أعداء الثورة. تطاحن البرهان وحميدتي وقادا الفتنة لكي ينفرد أحدهما بحكم السودان..

وهذا ماتريده الدويلات التي تقود الفتنة. فهي تطمع في موانيء وأراضي ومعادن السودان ، وهي لاتؤمن بالديمقراطية فهي مستبدة تريد حكمًا عسكريـًا هزيلًا لتتحكم فيه وفق مصالحها الضيقة.. لهذا شجعت المعتدي على الانفراد بالسلطة. ولهذا دمر وسيدمر السودان كالثور في مستودع الخزف الويل لهم. جميعًا.

Loading

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.