آخر الأخبار
The news is by your side.

الجبهة الثورية السودانية تدعم مبادرة الرئيس سلفاكير

الجبهة الثورية السودانية توجه نداء عاجل لقادة الحركة الشعبية لإتخاذ القرار الشجاع بالوحدة الفورية

الجبهة الثورية السودانية تعلن تأييدها لمبادرة رئيس دولة جنوب السودان الرئيس سلفا كير ميارديت الداعية لتوحيد الحركة الشعبية كمقدمة ضرورية لتحقيق السلام في السودان .
بعد إنقسام الحركة الشعبية الي حركتين هذا الإنقسام قد الحق أضرار بليغة بكل العمل المعارض وآخر عملية إحداث التغيير وآتى في توقيت قاتل كانت فيه الحركة الشعبية والجبهة الثورية في حالة تقدم نحو الامام ونحن نرى أن الإنقسام الحق أيضاً أضرار بليغة بمصالح شعوب المنطقتين حيث ان ما عجزت ان تحقيقه الحركة موحدة لن تحققه وهي منقسمة لذا نحن نوجه هذا النداء العاجل لقادة الحركة الشعبية وندعوهم لتحمل مسؤوليتهم ومراعاة الاتي
١/ الاستعجال في إتخاذ القرار الشجاع بإعادة وحدة الحركة الشعبية فأى مماطلة او تسويف فهو فعل لا يليق بقادة يرفعون شعار السودان الجديد
٢/ مبادرة الرئيس سلفاكير قائمة علي فرضية وقف الحرب وتحقيق السلام في المنطقتين ودارفور واى عملية سلمية في ظل إنقسام الحركة الشعبية تكون ناقصة وغير مكتملة فهي حزمة واحدة إعادة توحيد الحركة وتحقيق السلام الشامل
٣/ مراعاة المتغيرات الداخلية والإقليمية التي لها أثر كبير علي مستقبل العمل الثوري فالتفكير بعقلية الثمانينات ليس مجدياً وهو عبث بمصالح شعبوب المنطقتين ومصالح الشعب السوداني
ختاما
نحن نشجع قادة الحركة الشعبية وندعوهم بإسم كل المهمشين من بورتسودان إلي الجنينة أن يغلبوا مصالح شعوبهم علي أحلامهم وطموحاتهم الشخصية ونقول لهم أن التاريخ يسجل فإختاروا بطوعكم أن تضاف أسماءكم بجوار قادة عظام أمثال دكتور جون قرنق ويوسف كوة وطه بليه الذين سجلوا أسماءهم من نور في كراسة ثورة المهمشين

أسامة سعيد
الناطق الرسمي بإسم الجبهة الثورية السودانية
١٩ نوفمبر ٢٠١٨

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.