آخر الأخبار
The news is by your side.

استطلاع حول الترتيبات الامنية بالفاشر

استطلاع حول الترتيبات الامنية بالفاشر

الفاشر: فاطمة فضل جاسر

ضمن إهتمام موقع سوداني بوست الاخباري برأي المواطنيين والناشطين بكل ولايات السودان، لمناقشة قضايا وهموم الراهن بدأنا في اجراء استطلاعات وحوارات عن الترتيبات الامنية بدارفور والفاشر تحديدا، وكان اول لقاء لنا مع  الناشط السياسي محمد علي  ودار الحوار التالي:

▪️هل تقر  بتحسن الحالة الامنية بالفاشر ؟

ابدا لا. و نسبةً للحالة الفوضوية التي تعيشها الولاية والكميات الماهولة من السلاح المنتشر والمليشات لا يتحسن الوضع إلّا في حالة وجود ترتيبات حقيقية وباشراف من حاكم الاقليم ويتم فرض هيبة الدولة.

▪️انطلقت الترتيبات الامنية بالفاشر كيف تشعر حيال ذلك؟

لدينا نماذج من اتفاقيات دولية ومعترف بها ولكن لم تشهد اي ترتيبات ،ولم يحدث اي تغيير في ارض الواقع طيلة الفترة السابقة لذا الوضع طبيعي.

-ما هو إنطباعك عن حاكم إقليم دارفور ؟

كان الانطباع جيد تجاه حاكم الإقليم بحكم دوره السياسي البارز في الدولة واستقباله التأريخي وقوة شخصيته ولكن المواطن بدأ يفقد الامل بعد ترك الحاكم مهمته واستقراره  في الخرطوم والاقليم يتلهب من كل الاتجاهات ، للأسف انطباعي بدآ يتبدد تجاه حاكم الإقليم مني مناوي.

-هل تعتقد ان الإقليم تحت قيادة مني ستشهد تحسنًا أمنيًا ؟

لا يحدث تحسن الا في هذه الحالة: إذا عاد مناوي الي حضن الاقليم وتحمل مسؤوليته كحاكم اقليم وأشرف بنفسه ووضع أستراتيجية واضحة المعالم للحد من الانفلات الامني .

-منذ توقيع اتفاقية جوبا للسلام٢٠٢٠ كيف كان الوضع الامني بالنسبة لك وللآخرين هنا في دارفور؟

بعد توقيع اتفاقية جوبا للسلام تدهورت الاوضاع الامنية بشكل مريع واصبحت سيئة في نظري ونظر آي مواطن في دارفور .

-برايك لماذا استغرقت الحكومة وقتا طويلا لتشكيل هذه القوات؟

تاخير الترتيبات يرجع لعدم وجود إرادة حقيقية من مؤسسات الدولة التي ترفض مشاركة كل من ياتي باتفاقية والترتيبات التي انطلقت الآن بعتقد انها ليست بارادة حقيقية من المركز ولكن نامل في نجاحها،واحد من مطالب الثورة هيكلة المؤسسات العسكرية ودمج القوات وهذا هو التحدي الاكبر.

 –يقول البعض بان الحركات والدعم السريع شاركوا في عملية النهب والعنف فهل يمكن الوثوق بهذه الجماعات المسلحة لحفظ الأمن والاستقرار؟

القوات بشكلها الحالي لاتستطيع ولكن بعد التدريبات التي تخضع لها هذه القوة وبعد دمجها مع القوات المسلحة والقوة المشتركة يمكن ان تساهم في استتباب الأمن.

▪️كلمة اخيرة

كل القوة السياسية وحركات الكفاح والدعم السريع جزء لايتجزأ  من السودان ولابد ان نسعي معا لنساهم في التغيير والبحث عن الاستقرار وعلي الدعم السريع عدم التمسك بالقوة يجب ان تدمج في بقية القوات ونامل أن يكون للسودان قوة واحدة ولديها عقيدة وتحترم المواطن.

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.