آخر الأخبار
The news is by your side.

إسكوفا تطالب الحكومة بتوقيف المتورطين في القتل  على  أساس العرق

إسكوفا تطالب الحكومة بتوقيف المتورطين في القتل  على  أساس العرق والهوية

سوداني بوست :هدى حامد

طالبت لجنة التسييرية للمجلس السوداني للمنظمات الطوعية (إسكوفا)، الحكومة باتخاذ الإجراءات الرسمية وتكوين لجنةً تحقيق عاجلة وشفافة من أجل صون كرامة الانسان وحماية المدنيين وتحقيق مبدأ العدالة وسيادة حكم القانون وحقوق الإنسان وحماية أمن المجموعات السكانية

وشددا على أهمية القيام بإجراء تحقيق مهني وشفاف على وجه السرعة لكشف  المتورطين في جرائم القتل على أساس العرق والهوية، وتقديم من يثبت تورطه فيها أو تشجيعه لها أو تقاعسه عن أداء واجبه في حماية المدنيين وتقديمه إلى العدالة الجنائية.

وتحصل  موقع سوداني بوست الإخباري على نسخة من البيان ننشره فيما يلي:

اللجنة التسييرية للمجلس السوداني للمنظمات الطوعية (إسكوفا)

بيان حول الاحداث بولاية النيل الازرق

تابعت اللجنة التسييرية للمجلس السوداني للمنظمات الطوعية بكل مشاعر الحزن والأسى ما حدث في مدن وقري إقليم النيل الأزرق وتسارع الأحداث فيه ثم تنتقل الي مدن ولايات أخري.

وتترحم اللجنة على الذين فقدوا ارواحهم في تلك الأحداث ويتمني عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

وتعرب اسكوفا عن قلقها الشديد تجاه ذلك العنف والصراع القبلي والذي ظلت ظلاله تنتقل الي ولايات أخري لولا وعي المواطنين لفقدنا مزيدا من الأرواح وتعميق مشاعر الحزن في كثير من البيوت.

وتعلن عن شجبها لشتي انواع خطاب العنف والكراهية الذي ظل ينتشر في المجتمع السوداني بصورة تدعو الي القلق والتوتر و تعزيز الصراع القبلي و تهديد التعايش السلمي وتغييب الاليات التي تنادي بسيادة حكم القانون وحقوق الانسان في الاضطلاع بدورها المطلوب في مثل هذه الظروف الصعبه.

وتدعو اللجنة التسييرية كافة المكونات المجتمعية في إقليم النيل الأزرق والولايات الاخري الي ضرورة تحكيم صوت العقل والابتعاد عن خطاب الكراهية والجهوية والعنصرية والعمل لقبول الآخر في سودان يسع الجميع.

وتستنفر اللجنة كافة عضوية المجلس من المنظمات والجمعيات الوطنية ومنظمات الأمم المتحدة ووكالاتها بضرورة التدخل العاجل لمعالجة افرازات هذا النزاع القبلي وتقديم المساعدات الانسانيه والخدمات الضرورية من خدمات الكساء والايواء والمواد الغذائية والخدمات الصحية العاجلة.

و تطالب الحكومة باتخاذ الإجراءات الرسمية وتكوين لجنةً تحقيق عاجله وشفافة وشفافه من اجل صون كرامة الانسان وحماية المدنيين وتحقيق مبدأ العداله وسيادة حكم القانون وحقوق الإنسان وحماية أمن المجموعات السكانية والعمل على القيام بإجراء تحقيق مهني وشفاف على وجه السرعة لكشف الذين تورطوا في جرائم القتل على أساس العرق والهوية، وتقديم من يثبت تورطه فيها أو تشجيعه لها أو تقاعسه عن أداء واجبه في حماية المدنيين وتقديمه إلى العدالة الجنائية.

الخرطوم في ٢٠ يوليو ٢٠٢٢

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.